الحمد لخدمات الكمبيوتر
السلام عليكم ورحمه الله
أحبائي الكرام لقــد جمعان الله في هذا المنتدي
من أجل الأســتفاده للجميــع
مــع تحيات أدمن منتدي
الحمد لخدمات الكمبيوتر
والأمن يمكنكم التسجـــيــــل
الرجــــــــ التسجيل ــــــــــاء
ولزواااااااااااااااااااااار الرجاء الاشترك
في قســــم الزوار
وبدون ماتسجل في المنتدي

الرجــــــــ الدخول ــــــــــاء
للقسم الزوار
وللمتابعه علي الفيس بوك أو لتبادل العلاني
https://www.facebook.com/abogk?ref=tn_tnmn

الحمد لخدمات الكمبيوتر

مرحبا بك في منتدي الحمد لخدمات الكمبيوتر سوف تقضي وقتآ ممتعا معنا أنشاء الله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولللتواصل معنا

شاطر | 
 

  البنت والذبابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريم أبوجوخه
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

الساعه الأن :
عدد المساهمات : 111
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
الموقع : القــــــــــــــــاهره

مُساهمةموضوع: البنت والذبابة   الجمعة ديسمبر 14, 2012 9:03 am




البنت
و
الذبابة


يُحكى أن بنتاً
صغيرةً كانتْ تعملُ في بيتِ القاضي


تنظِّفُ
الأرضَ وتطهو الطعامَ


وعندما انتهتْ
ذاتَ يومٍ من عملها أعطاها القاضي ليرةً


ومع أن الأجرَ
كان قليلاً، فقد أخذتْها وانصرفت




في المنزلِ، قالتْ البنتُ لأُمِّها:‏ القاضي
أعطاني ليرةً


قالتِ الأمُّ:‏ تستحقينَ أكثرَ من ذلك


قالتِ البنتُ:‏ ولكنِّي ذهبتُ إلى الدكانِ واشتريتُ دبسا‏


حسناً فعلتِ


وقد وضعتُ إناءَ الدبسِ في الشبَّاكِ


بنتٌ مدبرةٌ


وقد غطيّتُ الدبسَ بالغربالِ حتى لا تأكلُهُ الذبابة‏




خيراً صنعت‏

نامتِ البنتُ تلك الليلةَ نوماً هنيئاً، وفي الصباحِ
نهضتْ وغسلتْ وجهَهَا ويدها


وجلستْ جانبَ الجدارِ تستمتعُ بأشعَّةِ الشمسِ.
لكنَّها بعد ساعةٍ أحسّتْ بالجوعِ


فنادتْ أُمَّها وقالتْ:‏ أنا جائعةٌ يا أُمي.
سأحضرُ الخبزَ والدبسَ لنتناولَ الفطورَ


مضتِ البنتُ إلى الشبَّاكِ، ورفعتْ الغربالَ عن الوعاءِ
فوجدتِ الذبابةَ


قد دخلتْ من ثقب الغربالِ، وأكلتِ الدبسَ


فحزنتْ وقالتْ لأُمها:‏ الذبابةُ أكلتِ الدبسَ


قالت الأمُّ:‏ ظالمةٌ معتديةٌ‏


سأذهبُ وأشكوها إلى القاضي‏


حقَّكِ تطلبين


وانطلقتِ البنتُ إلى المحكمةِ وقالتْ للقاضي:‏ أنتَ تعلمُ
أنني بنتٌ صغيرةٌ


قالَ القاضي:‏ ستكبرين‏


وأسكنُ مع أُمي بيتاً من طينٍ


أنتِ وأُمكِ بالقليلِ تقنعينِ‏


واشتريتُ بليرةٍ دبساً للفطورِ


حلواً تأكلين‏


ثم وضعتُهُ في إناءٍ ووضعتُ الإناءَ في الشباك
وغطيتُهُ بالغربالِ


نِعْمَ ما تدبّرين‏



في الصباحِ أحسستُ بالجوع


دبساً تُحضرين


لكنني وجدتُ الذبابةَ قد التهمتِ الدبس


معتديةٌ وظالمةٌ تأكلُ حقَّ الآخرين


لذلكِ جئتُ أطلبُ إنزالَ العقابَ بالذباب‏


فكَّرَ القاضي طويلاً... إنها مسألةٌ صعبةٌ... ثم أمسك
القلمَ


وأخذ ينظرُ في الأوراقِ، وبعد فترةٍ من التفكيرِ قالَ:‏
يا بنتُ يا صغيرةُ‏


أجلْ يا قاضيَ البلدِ


إنْ رأيتِ ذبابةً فاقتليها


انزعجتِ البنتُ من هذا الحكمِ الذي لا يؤذي الذبابةَ ولا
يُرجع لها الحلاوةَ، فظلّتْ واقفةً


أمامَ القاضي. تنظرُ إلى ملامحهِ الجادَّةِ
الجامدةِ، فرأتْ ذبابةً تحطُّ على أَنفهِ من


دون أن يتحرَّك... عندئذٍ قرَّرتْ تنفيذَ الحكمِ في
الحالِ، فأمسكتْ منديلها


وضربتْ به الذبابة. فانتفضَ القاضي مذعوراً، ونَهَرَها
قائلاً:‏ ماذا فعلتِ يا بنتُ يا صغيرة


فردَّتْ مبتسمةً:‏ نفذتُ حكمَكَ، وقتلتُ الذبابةَ






لـتــواصـــل

█║▌│█│║▌║│█║▌║█║▌
01014814787


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/abogk
 
البنت والذبابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحمد لخدمات الكمبيوتر :: أقســـــام منــــــوعات :: -: (قسم القصص والروايات للأطفال) :--
انتقل الى: